“الرؤيا الفلسطينية” تختتم البرنامج التدريبي للمؤسسات والمجموعات المقدسية

ختتمت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية البرنامج التدريبي الخاص بالمؤسسات القاعدية والمجموعات الشبابية المقدسية التي تستهدفها المؤسسة ضمن مشروع “حراك”، بهدف تعزيز دورها المجتمعي، ومساعدتها في تطوير مباداراتهم ومشاريعهم المنفذة لدعم وتلبية احتياجات مجتماعاتهم.

 

وتركزت القاءات التدريبية في مجلات عدة، تهم المؤسسات الشريكة وتزودهم بالقواعد المعرفية اللازمة لتطويرهم في القضايا الاجتماعية، السياسية، الثقافية والاقتصادية والحقوقية ليتمكنوا من تحديد أولويات واحتياجات مجتمعاتهم، ولعب دور فعال فيها والدفاع عن حقوق أفرادها.

 

أما في مجال تقديم المنح، فقد خضعت إحدى عشر مؤسسة قاعدية ومجموعة شبابية، لورشة عمل تعريفية حول تقديم المنح وحيثيات تطوير المشاريع والأفكار الخاصة بها، وكنوع من المحاكاة والتطبيق الفعلي قدمت المؤسسة ضمن مشروع “حراك”، بتمويل من الاتحاد الاوروبي وبالتعاون مع مساعدات الكنيسة الدينماركية، منح لتطوير مجموعة من المشاريع المقترحة من قبل المؤسسات والمجموعات الشبابية، بعد تقييمها من قبل اللجنة المختصة وفق معايير محددة لاختيارالمشاريع الفائزة بالمنح.

 

 

حملة مشتركة في القدس وأيام مفتوحة في الضفة

 

وكجزء من برنامج وأنشطة “حراك” المخصصة للمؤسسات القاعدية والمجموعات الشبابية، تسعى تلك المؤسسات الى اطلاق حملة مشتركة تنظمها بشكل جماعي داخل مدينة القدس، وهي بصدد الانتهاء من تحديد مرحلة تحديد الافكار بعد البحث في قضايا المدينة واهلها الخاضعين لبيئة قهرية تنتج مشكلات تتطلب تكاتف مؤسساتي وحلول جماعية.

 

وعن الأيام المفتوحة، تسعى مؤسسة الرؤيا الى إبرام تشاركات بين المؤسسات المقدسية القاعدية ومؤسسات المجتمع المدني في مدن الضفة  كجنين وطولكرم، وذلك بهدف تنظيم أيام مفتوحة في تلك المدينتين تنفذ خلالها فعاليات وأنشطة تجسد بها أجواء المدينة المقدسة والبلدة القديمة في العاصمة، وسط مدينتي جنين و طولكرم،  ومن المقرر أن تضمن تلك الأنشطة نقلاً للمأكولات والحلويات المقدسية، والمهن التقليدية التي احترفها أهالي القدس، اضافة لعروض الحكواتي الراوية لقصص المدينة وعرض لافلام وثائقية تحاكي واقعها.

 

وتنفذ مؤسسة الرؤيا الفلسطينية البرنامج التدريبي الخاص بالمؤسسات القاعدية والمجموعات الشابيبة ضمن مشروع “حراك”، بالتعاون مع مساعدات الكنيسة الدينماركية “DCA” وبتمويل من الإتحاد الأوروبي، تعمل خلاله على تطوير القدرات الفنية والادارية لاحدى عشر مؤسسة ومجموعة مقدسية، موزعة في احدى عشر بلدة في القدس، وتخضع المؤسسات للتدريب في مجالات التمويل والمحاسبة، القانون، وتطويرالمشاريع اللازمة لتحديد احتياجات مجتمعاتها، الاستجابة لها والدفاع عن حقوق أفرادها،  وهي ملتقى بناه المستقبل، المركز النسوي-سلوان، المسرح الوطني الفلسطيني- الحكواتي، جمعيه عباد الشمس، جمعيه الرجاء، الجالية الأفريقية، النادي العربي-بيت صفافا، مؤسسة مبادرون، جمعيه مريم، ملتقى وجد التطوعي، وفريق صناع الحياه المقدسي.