“الرؤيا” تستأنف برنامج “بريدج” وتقدم فرصاً تعليمية ل 250 طالباً

استعداداً لإطلاق الموسم الثاني من مشروع بريدج فلسطين، باشرت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية بإشراف من مؤسسة التعاون؛ بتنفيذ سلسلة من المقابلات الجماعية للطلبة الراغبين بالالتحاق ببرنامج بريدج الأكاديمي، الذي يعنى بتوفير فرصاً تعليمية للطلبة المتميزين في المجتمع الفلسطيني وتهيأتهم في مجالات عدة للالتحاق بجامعات عريقة ذات كفاءة دولية.

 

فمؤخراً، نظمت الرؤيا الفلسطينية ومؤسسة التعاون سبعة مقابلات جماعية للطلبة المتقدمين للالتحاق ببرنامج بريدج، في مدن القدس، ورام الله، وبيت لحم، ونابلس، استهدف خلالها البرنامج سبعمئة طالب وطالبة من معظم محافظات الوطن، بمعدل مئة متقدِّم في كل لقاء.

 

وتتضمن المقابلات الجماعية، جملة من الأنشطة والفعاليات التي يختبر من خلالها اللجان المتخصصة ثقافة ومهارات المشاركين، اضافة الى فحص قدراتهم على العمل ضمن فريق وتقبل الآخر، وفحص مستوى كل منهم باتخاذ القرارات الصائبة، ومدى الاهتمام بالمشروع،  الى جانب الامتحانات النظرية في مادة الرياضيات واللغة الإنجليزية.

 

وحول المقابلات، يخضع الطلبة المقدمين لمجموعة امتحانات تستمر لمدة خمس ساعات، وتقيّم لجنة التحكيم الطلبة وفقاً لمعايير محددة تلائم المتطلبات الأكاديمية والمهنية لبرنامج بريدج، في حين تضمن لجنة التقييم ثماني محكمين مختصين في مجال التوجيه الأكاديمي وأساتذة في الجامعات الوطنية.

 

وعن آلية الاختيار وموعد النتائج ، قال منسق مشروع بريدج أحمد حمو إن “من بين سبعمئة طالب وطالبة خضعوا للمقابلات الجماعية في محافظات القدس والضفة، سيتم اختيار اربعمئة وخمسين متقدم فقط منهم للانتقال لمرحلة المقابلات الفردية التي يتبعها اختيار مئتان وخمسين متقدم فقط للالتحاق بالبرنامج المقرر البدء به مطلع تموز، وقد حدد المنسق حمو موعد النتائج النهائية مع بداية شهر حزيران.

 

وأكدت مديرة برنامج بريدج فلسطين في مؤسسة التعاون، صبا جرار، أن “الإقبال كان واسعاً على برنامج بريدج فلسطين، فمنذ فتح باب تقديم طلبات الالتحاق؛ منتصف شهر آذار، عبر الصفحات الرسمية لمؤسسة التعاون ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية، تلقيْنا ما يقارب خمسة آلاف طلب التحاق في أقل من شهر، مشددة على أن مستوى الطلبة وفقاً للمقابلات الجماعية جيد ومعايير القبول متقاربة.

 

وتنفذ مؤسسة الرؤيا الفسطينية برنامج بريدج فلسطين باشراف من مؤسسة التعاون منذ ثلاثة أعوام،

حيث حصد الموسم الأول للبرنامج نتائج مبهرة للطلبة، لاسيما وأن زهاء خمسة وخمسين مشارك في البرنامج تم قبولهم العام المنصرم في أهم الجامعات العالمية الشريكة، ونجحوا في الحصول على منح دراسية كالطالب أكرم صبيح من بلدة كفر الراعي جنوب غرب مدينة جنين، شمالي الضفة، الذي حاز على منحة كاملة للدراسة الجامعية من جامعة ستانفورد الأمريكية.

 

ويقدم مشروع بريدج للطلبة المختارين برنامج متكامل يهدف الى توفير بيئة تدريبية ممنهجة على مدار ثلاث سنوات لمجموعة من طلبة الصف العاشر، حيث يضم البرنامج  سلسلة من التدريبات المكثفة التي تهيء الطلبة للدخول الى جامعات من أعلى المستويات في جميع أنحاء العالم. فبين التدريبات المتعلقة بالتفكير الناقد والإبداعي، ينخرط الطلبة من خلال البرنامج أيضاً في لقاءات تدريبية لبناء قدراتهم اللغوية  وينخرط الطلبة في دورات تدريبية كل في مجالات تخصصه المرغوب ، سواء في العلوم والتكنولوجيا، أو الابتكار، أو الموسيقى، أو الرياضة، أو الأدب، أو المشاريع التجارية، كما وتقدم لهم الإستشارات الأكاديمية والمهنية، حيث يساعد البرنامج الطلبة في تحويل اهتماماتهم الأكاديمية إلى أهداف مهنية. ويعمل البرنامج على إنشاء منبر لدعم الطلبة على المستوى الفردي من خلال برنامج إرشادي يربط الطلبة مع كوادر مهنية فلسطينية متميزة من المقيمين داخل وخارج الوطن .