تأهيل حديقة نادي الثوري الرياضي ومطلة مدرسة الأيتام الإسلامية في حي الثوري في القدس

ضمن مشروع خطى

تأهيل حديقة نادي الثوري الرياضي ومطلة مدرسة الأيتام الإسلامية

في حي الثوري في القدس

 

القدس- قامت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وجمعية مركز برج اللقلق المجتمعي ضمن مشروع دعم الشباب والمجموعات الشبابية في مدينة القدس “خطى”، بتأهيل حديقة نادي الثوري ومطلة مدرسة الأيتام الإسلامية، وذلك بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وشبكة تثقيف الأقران Y-Peer، وبإشراف المجلس الأعلى للشباب والرياضة. وقد استغرق العمل على الحديقة والمطلة ما يقارب ثلاثة أيام، وتم التنفيذ الميداني بالتعاون مع نادي شباب الثوري الرياضي.

قامت مجموعة من المبادرين ضمن المشروع وطلاب المدرسة وسكان المنطقة بتنظيف وزراعة “أرض الزين”، التي تقع بجانب مدرسة دار الأيتام الإسلامية ونادي شباب الثوري الرياضي. حيث أُهملت هذه الأرض لفترة طويلة من الزمن، وأصبحت مكب للنفايات، مما أدى إلى دخول المستوطنين إلى الارض ومحاولة تنظيفها واستخدامها. ومن هنا جاءت فكرة أهمية تنظيف وزراعة هذه الأرض بأشجار الزيتون لتكون بمثابة مساحة نظيفة وآمنة للأطفال القادمين إلى المدرسة والنادي، بالإضافة إلى أنها تشكل طريق يربط عدة حارات داخل حي الثوري.

قالت منسقة المشروع من الرؤيا الفلسطينية دالية حلاق، “تُعد هذه المبادرة من المبادرات النوعية في المشروع، فقد استطاعت أن تلمس احتياج سكان الحي وتساعدهم في الحفاظ على أرضهم والاستفادة من المساحات المتاحة داخل المكان”. وأضافت: “هذا هو الهدف الأساسي من المشروع، أن يقوم كل مبادر في مشروع خطى بفحص الاحتياج الحقيقي للمنطقة القادم منها، وتطبيق مبادرة واقعية وعملية ومفيدة، تحقق جدوى مستمرة لاحقاً”.

وأشارت منسقة المشروع من جمعية برج اللقلق المجتمعي سوسن أبو سنينة إلى أهمية دور هذه المبادرة الرائدة التي تدل على رؤية مستقبلية لجيل قادر على تحمل مسؤولياته ومواجهة التحديات، إذ تحافظ على ثقافة المجتمع وتمسكه بهويته وتاريخه، والتي تعكس هدف المشروع بتمكين الشباب وتحسين المشاركة المجتمعية.

يذكر أن مشروع خُطى يهدف إلى تمكين الشباب وتحسين المشاركة المجتمعية لديهم، وتعزيز أنماط الحياة الصحية بين المشاركين من خلال تدريبات ومبادرات مجتمعية، حيث يقدم المشروع منحاً مخصصة لكل فرد لينفذ فكرته الخاصة سواء بشكل فردي أو جماعي. يستهدف المشروع 200 مشارك\ة من مدينة القدس تتراوح أعمارهم بين (15-25) عاماً.

يمر المشروع بأربعة مراحل تمتد كل مرحلة إلى شهرين في كل مرحلة يتم استهداف 50 شخص، يتم إعطاؤهم تدريبات في المهارات الكتابية والتسويق والسيرة الذاتية، والمهارات الحياتية والمبادرات؛ ومع نهاية كل مرحلة يجب أن يقوم المشاركين بتنفيذ 7 مبادرات على الأقل، ليكون مجموع المبادرات في نهاية المشروع ما بين 25-30 مبادرة.