توقيع مجموعة من الإتفاقيات بين المؤسسات الثقافية والشبابية لتنفيذ مشروع رسائل

القدس: توقيع مجموعة من الإتفاقيات بين المؤسسات الثقافية والشبابية

 لتنفيذ مشروع رسائل من خلال برنامج الأمم المتحدة الانمائي

 

القدس – قامت مجموعة من المؤسسات الفلسطينية، بتوقيع مجموعة من الإتفاقيات فيما بينها لتنفيذ مشروع رسائل، الذي يُنفذ من خلال ست مؤسسات شبابية وثقافية في مدينة القدس، وهي مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، وجمعية مركز برج اللقلق المجتمعي، والمسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي”، ومسرح الرواة المقدسي، وجمعية سوار للثقافة والفنون، وقافلة المسرح المتنقل؛ بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني، ضمن ‏برنامج دعم صمود وتنمية المجتمع في المناطق المسماة “ج” والقدس الشرقية، الممول من حكومات السويد والنمسا والنرويج.

يسعى مشروع رسائل إلى تعزيز مكانة الهوية ‏الفلسطينية الوطنية، والوعي الثقافي والتماسك الاجتماعي، وتوطيد العلاقات بين الفلسطينيين في مدينة القدس، وتحقيق نهج الصمود في المدينة، والمساهمة في تفعيل الدور الثقافي بين الفلسطينيين في مدينة القدس للحفاظ على الهوية الفلسطينية والتراث والثقافة. ومن جانب آخر، يهدف المشروع إلى بناء قدرات المشاركين في مجالات المسرح والفن والموسيقى والثقافة، وتعزيز دور أصحاب المصلحة والمؤسسات الثقافية في تفعيل الجوانب الفنية والثقافية والتراثية.

يتحقق ذلك من خلال إنشاء حراك ثقافي شبابي بين الفلسطينيين في المدينة، مستهدفاً الشباب والشابات في مدينة القدس الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 حتى 40 عاماً بشكل مباشر، وجميع فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني في القدس بشكل غير مباشر، ويستهدف أيضاً خمسة مناطق داخل مدينة القدس بشكل أساسي، وهي بيت صفافا، بيت حنينا، البلدة القديمة، العيساوية، والنبي صموئيل.

ناقشت المؤسسات الشبابية والثقافية في مدينة القدس خلال الإجتماع خطة المشروع وأهدافه، وتم وضع آليات لتنفيذ الأنشطة، حيث يرتكز المشروع بشكل أساسي على تنفيذ الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية والمسرحية والتراثية وصناعة الدمى. غالبية هذه الأنشطة سوف تكون في شوارع القدس والجزء الأخر في أروقة المؤسسات المنفذة للمشروع.

يؤكد ممثلي المؤسسات على ضرورة توحيد الجهود والعمل المشترك، وأن يتم تنفيذ الأنشطة من خلال جهد مشترك بين الجميع وليس فقط من خلال المؤسسة المسؤولة عن تلك الجزئية، كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة من كافة المؤسسات الشريكة تقوم بتقديم الاستشارة خلال تنفيذ الأنشطة، بالإضافة إلى أنه سيتم تركيز الانشطة والفعاليات في محيط مدينة القدس وداخل أسوار البلدة القديمة.

خلال فترة المشروع الممتدة حتى تشرين الأول من هذا العام، سوف يتم العمل على تنظيم سلسلة من المهرجانات والعروض وهي مهرجان المسرح، مهرجان الشارع، عروض دبكة تراثية وفلكلورية، عروض مسرحية، عروض للدمى العملاقة، ومجموعة من ورشات العمل في مجال رواية القصص “الحكواتي”، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الجولات إلى قرى القدس المهجرة.

يُذكر أن العديد من أنشطة المشروع سوف يتم تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك، وذلك من أجل تفعيل المشاهد التراثية والثقافية في المدينة، من خلال تنفيذ الأمسيات الرمضانية والأعمال الثقافية، وإحياء شوارع وأزقة القدس والبلدة القديمة ليلاً خلال الشهر الفضيل.