ثلاث جلسات مساءلة حول احتياجات المناطق المهمشة في حي الخلايلة والنبي صموئيل ومخيم شعفاط

ثلاث جلسات مساءلة حول احتياجات المناطق المهمشة

في حي الخلايلة والنبي صموئيل ومخيم شعفاط

القدس – عقدت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وجمعية مركز برج اللقلق المجتمعي، يوم الأربعاء، ثلاث جلسات مساءلة حول احتياجات المناطق المهمشة في حي الخلايلة والنبي صموئيل ومخيم شعفاط، وذلك من خلال حضور ثلاثة ممثلين من عدة وزارة ذات علاقة في المواضيع المطروحة ضمن جلسات المساءلة، وهم الأستاذ عزام الهشلمون مستشار وزير الشؤون الإجتماعية لشؤون القدس، والأستاذ ماهر جابر مدير عام الحكم المحلي في مديرية القدس، والأستاذ عطا قريع مدير عام وزارة الصحة في مدينة القدس، رافقه الدكتور رائد الجنيدي رئيس نقابة أطباء الأسنان في القدس، والدكتور سفيان بسيط.

وثقت هذه الجلسات من خلال بثها مباشرةً على الهواء عبر راديو 24FM مع الإعلامية مي أبو عصب، وقام  خليل ابو خديجة مسؤول الضغط والمناصرة في مؤسسة الرؤيا الفلسطينية بعرض موجز قانوني وتاريخي عن المناطق المستهدفة، بالإضافة إلى مساهمته في اختيار مواضيع الجلسات مع آهالي المناطق المستهدفة بناءً على احتياجاتهم، ليتم متابعة كافة الإلتزامات مع الوزارات أو الهيئات التي شاركت من أجل تنفيذ الإلتزامات في المناطق المستهدفة.

تتم هذه الجلسات ضمن مشروع يلا شباب المُنفذ من قبل مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وجمعية مركز برج اللقلق المجتمعي، وبإشراف المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وبالشراكة مع UNFPA.

جلسة المساءلة الأولى في حي الخلايلة

بناءً على ترتيب الإحتياجات تم اختيار الموضوع الصحي موضوعاً أساسياً في حي الخلايلة، وذلك من أجل المساءلة حول توفير عيادة طبية لآهالي الحي الذين يزيد عددهم عن 700 نسمة، وقد كان الدور الأبرز في هذه الجلسة للأستاذ عطا قريع مدير عام وزارة الصحة في القدس، لمتابعة الوضع الصحي في الحي وإعطاء إلتزامات بخصوص متابعة القضايا العالقة مع رئيس مجلس حي الخلايلة، ومن ناحية أخرى قام الأستاذ ماهر جابر من وزارة الحكم المحلي بالإلتزام مع آهالي الحي بتوفير حاويات نفايات للحي والعمل على إصلاح في البنية التحتية.

جلسة المساءلة الثانية في قرية النبي صموئيل

تم اختيار عدة مواضيع في القرية واعتبارها من الأولويات العالقة والتي يجب على السلطات المسؤولة متابعتها والعمل على تنفيذها، وهي البنية التحتية في القرية، حيث وضح الأستاذ ماهر جابر دور الوزارة في ضرورة توفير حاويات نفايات وإصلاح شبكة المياه، ومن ناحية أخرى سوف تعمل وزارة التنمية والشؤون الاجتماعية على التمكين الإقتصادي للمرآة في القرية كما طرح الأستاذ عزام الهشلمون.

جلسة المساءلة الثالثة في مخيم شعفاط

تناولت الجلسة مواضيع المخدرات، والزواج المكبر، والعنف الأسري، مع الأستاذ عزام الهشلمون حيث أبدى التزام الوزارة في متابعة هذه المسائل الهامة، وذلك بناءً على فحص احتياجات آهالي المنطقة والقضايا الشائكة في المخيم، ومن جانب أخر طرحت قضية تعبيد الشوارع في المخيم وقد التزم الأستاذ ماهر جابر في متابعة هذه القضية وتنفيذها.