“جود من الموجود” حاضنة ثقافية تجمع المدن الفلسطينية في القدس

في قلب مدينة القدس وعلى مدار يومين، أطلقت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية الحدث الثقافي “جود من الموجود”، التي جمعت به معظم المدن الفلسطينية كلٌ بعاداتها، وتراثها، وزيها الفلسطيني ضمن حاضنة ثقافية وحيز مكاني واحد اختارته في القدس. حيث هدفت المبادرة الشبابية الى تعزيز الهوية الفلسطينية الجامعة للثقافة الموحدة في العاصمة المحتلة، وإعادة إحياء التراث الفلسطيني الخاص بكل مدينة فلسطينية لتعريف الأجيال المتعاقبة على أهم ما يميزها من مطرزات، مأكولات وأدوات تقليدية.

وكجزء من مشروع “حراك” الذي تنفذه مؤسسة الرؤيا الفلسطينية بدعم من الاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع مساعدات الكنيسة الدينماركية “DCA”، بلورت إحدى المجموعات الشبابية المستهدفة ضمن المشروع مبادرة “جود من الموجود”، انطلاقاً من حاجة  المجتمع المقدسي الى كسر وتذليل الحواجز والمعيقات الجغرافية، والاجتماعية التي خلّفها الاحتلال وشرذَم بها المدن الفلسطينية، وفي المقابل تخلق المبادرة حيزاً ثقافياَ ذي قالب تراثي واجتماعي يوحد المدن الفلسطينية ويسلط الضوء على مميزات كل مدينةـ، كما ويذكّر الفلسطينيين بالتراث الفلسطيني الخاص بكل منها.

وحول ماهية المبادرة أوضحت رؤى تفاحة إحدى منسقات المبادرة، أن “فكرة مبادرة جود من الموجود تتمثل في تجسيد حدث ثقافي في القدس، قائم على تشكيل سوق شعبي يظهر كحاضنة ثقافية واجتماعية لمجموعة واسعة من المدن الفلسطينية في كل زواياه، حيث يجمع السوق حلويات مدينة نابلس والأشغال الخزفية والفخار التي تشتهر بها مدينة الخليل والأزياء التراثية التي اشتهرت بها مدن غزة، وجنين، ورام الله، القدس وباقي مُدننَا الفلسطينية”.

الحدث الثقافي المستمر ليومين، تضمن سوقاً شعبياً جمع العديد من الزوايا التراثية والثقافية التي تنوعت بين المنتجات الحرفية والمطرزات والمأكولات، الى جانب زوايا التصوير التراثية التي تفاعل معها زوار السوق بالتقاط صور لهم بأزياء تقليدية من مدن فلسطينية متنوعة . كما وتخللت المبادرة سلسلة من العروض الفلوكلورية  قدمتها فرقة رواق القدس للدبكة الشعبية، الى جانب زوايا ترفيهية خاصة بالأطفال تضمنت العديد من الألعاب، والفعاليات التفاعلية.

وحول المشاركة في السوق، قالت السيدة ختام عويضة إحدى المشاركات في السوق من مدينة رام الله، إن “الحدث الثقافي والسوق التراثي أسهم في دعم التجار الفلسطينيين ومنحهم منصة جديدة لمقابلة جمهور وزبائن جدد، وتوسيع نطاق العمل، خاصة المشاريع الريادية  التي دعمت المبادرة ترويجها وتمكين أصحابها الاقتصادي”.

ويذكر أن مبادرة جود من الموجود هي واحدة من ضمن خمس مبادرات تنبثق عن مشروع حراك والبرنامج التدريبي الخاص بالشباب، حيث تركزت تدريبات المشروع للشباب والشابات من سكان القدس،  حول ماهية المبادرات واستراتيجية تشكيلها تبعاً للمشكلات الاجتماعية، والسياسية والاقتصادية، التي تتطلب تسليط الضوء عليها في المجتمع المقدسي، حيث عملت كل مجموعة من المجموعات المشاركة ضمن المشروع على إنتاج وتطوير فكرة لمبادرة مجتمعية في القدس، تبعاً لبحوثها المستمرة حول الاحتياج المجتمعي، وباشرت المجموعات الخمسة مؤخراً باطلاق مبادراتها المتنوعة.

وتنفذ مؤسسة الرؤيا مشروع حراك بالتعاون مع مؤسسة مساعدات الكنيسة الدنماركية (DCA) وبتمويل من الاتحاد الأوروبي،  ويسعى المشروع لدعم التغيير لدى المقدسيين/ات من خلال تطوير القيادة المجتمعية والدفاع عن حقوقهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يكفلها القانون الدولي الإنساني.