“الرؤيا الفلسطينية” تتوج ستة فائزيين رياديين وتدعم مشاريعهم في القدس

اختتمت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية أولى مراحل مشروع “اصنع أملاً في القدس”، الهادف الى دعم وتنمية الأعمال التجارية للرياديين الشباب في القدس وتعزيز قدرتهم على الريادة وتطوير المشاريع الخاصة بهم، سعياً للنهوض بواقع القطاع التجاري والاقتصادي في العاصمة وتعزيز صمود المقدسيين.
وتوج المشروع في أولى مراحله، فوز ستة مشاريع ريادية من أصل خمسة عشر مشروعاً بلوره الشباب والشابات المقدسيات خلال فترة التدريب؛ لتتنوع أفكار المشاريع الريادية المختارة وتتوزع في مختلف قطاعات المجتمع المقدسي الخدْماتية والتجارية وتلبي احتياجات المقدسيين.
وخلال الحفل الختامي، عرض كل من المشاركين خطط وأفكار مشاريعهم الريادية أمام لجان متخصصة في مجالات تطوير المشاريع الناشئة، والتسويق، والتجارة، والعلوم الإدارية والمالية. ووفق نماذج تقييم مبنية على معايير الإبداع والتميز في الفكرة، والتقييم الفني للمشروع وقع اختيار اللجنة على ستة مشاريع ريادية؛ كمشروع “الغذاء الصحي” للريادي محمد نجم، ومشروع مكتبة أيلول المتنقلة للريادية شذى بزبز، ومشروع creative workshop” لريادي فراس النجار، ومشروع “توكتوك القدس” للريادي لؤي زوربا، ومشروع الأطفال “ريو ماريو” للريادي مروان حمد، والمشروع التربوي “مجموعة أتعرف على بلادي” للريادية رحيق دقة.
وقال حازم ترهي مدير مشروع “اصنع أملاً في القدس: “اليوم اختتم المشروع أولى مراحله بتتويج ستة فائزيين من أصحاب المشاريع الريادية في القدس، وتم تمويل المشاريع الستة المختارة بنحو 66 ألف دولار؛ على أن يتم احتضانها من قبل المؤسسة بتقديم خدمات الاستشارة والمرافقة في المجالات المالية والتسويقية والإدارية لإنجاحها في سوق العمل، كما ستعمل المؤسسة على ربط المشاركين مع مؤسسات ورجال أعمال لتطوير مشاريعهم وتحقيق أهدافها”.وعبر الفائز محمد النجم عن فرحته بالجائزة قائلاً إن “الريادي في القدس لا يجد من يدعمه في مشاريعه وأفكاره كما ويفتقر الشباب المقدسي للجهات التي توجهه وتضعه على أول الطريقه، ولذلك نحتاج كشباب ورياديين الى مثل هذه المشاريع التي تقدم الدعم والمرافقة المهنية والتدريبات اللازمة للشباب المقدسي لانجاح أفكارهم وتطويرها في القدس”.

و في مراحل المشروع الستة، من المقرر أن يستهدف المشروع زهاء تسعين شابة وشاباً ريادياً من بلدات القدس بمعدل خمسة عشر مشارك/ة في كل مرحلة؛ يخضع كل منهم الى منظومة تدريبة تضم لقاءات تدريبية في مجال ريادة الأعمال، وإعداد خطط العمل، ومهارات التقديم والعرض، ومجال تطوير الأفكار الريادية من خلال الاعتماد على منهج منظمة العمل الدولية (ILO) الذي يدعى (ابدأ مشروعك).

وكانت مؤسسة الرؤيا قد افتتحت أولى مراحل المشروع ببرنامج تدريبي للمجموعة الريادية الأولى التي تضمنت خمسة عشر ريادياً وريادية مقدسية من أصحاب المشاريع والأفكار الناشئة والمميزة في القطاعات المختلفة، حيث تركزت اللقاءات التدريبة على إعداد الرياديين، وبلورة أفكار المشاريع، وتطوير مشاريعهم لإنجاحها وتمكينهم اقتصادياً مستقبلاً في القدس.
ويشار الى أن مؤسسة الرؤيا كانت قد أعلنت في وقت سابق وعبر صفحاتها الإلكترونية؛ عن فتح باب التسجيل للمرحلة الثانية من المشروع، لتقدم الدعم لخمسة عشر شابة وشاباً ريادياً جدد وتحتضن مشاريعهم الناشئة مع إطلاق البرنامج التدريبي المخصص لمرحلة الثانية

وتنفذ مؤسسة الرؤيا الفلسطينية مشروع “اصنع أملاً في القدس”، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وإدارة البنك الاسلامي للتنمية، بالشراكة مع مؤسسة التعاون، حيث باشرت المؤسسة منذ أشهر بالعمل على اختيار المشاركين الذين بادروا بتعبئة الاستمارة المعلنة حول المشروع عبر صفحات المؤسسة في مواقع التواصل الاجتماعي، وخضعت الطلبات لاحقاً لاختيار وتقييم لجان متخصصة، ومن المقرر أن تعلن المؤسسة قريباً عن فتح باب التسجيل لمراحل المشروع اللاحقة عبر صفحاتها الإلكترونية.