الرؤيا الفلسطينية تختتم مشروع “شبابنا قدها” في بلدات القدس

اختتمت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وبدعم من منظمة اليونيسف مشروع “شبابنا قدها”،الذي نفذته في بلدات القدس بهدف تعزيز دور الأطفال في مجتمعاتهم المحلية، وتنمية قدراتهم الفردية وتطوير مهاراتهم الاجتماعية إلى جانب رفع وعيهم ووعي ذويهم في قضايا حقوق الطفل، والإرشاد المهني، والأمان الرقمي بالإضافة إلى الاستخدام المسؤول لمواقع التواصل الاجتماعي
واستهدف المشروع أكثر من خمسمائة طفل وما يزيد عن مئتين وخمسين من أولياء الأمور في خمس بلدات في القدس وهي جبل المكبر، والعيساوية، وسلوان، والبلدة القديمة، ومخيم شعفاط. وتم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع خمس مؤسساتٍ قاعدية عاملة في بلدات القدس، وهيمركز الطفل الفلسطيني في مخيم شعفاط، ومبادرة شباب البلد في جبل المكبر، ومركز سبافورد للأطفال في البلدة القديمة، وملتقى الشباب التراثي المقدسي في سلوان، ونادي العيساوية.
حيث نظمت هذه المؤسسات أنشطة مختلفة للأطفال الذين تتراوح أعمارهمما بين 13-17 عاماً، والتي تضمنت برنامجاً تدريبياً تخلله لقاءات عدة في مجالات مختلفة منها المهارات الحياتية، والإرشاد المهني وحقوق الطفل، إضافة إلى معلومات خاصة بالمواطنة الفاعلة والمبادرات المجتمعية، بواقع 58 ساعة تدريبية تضمنت جولة مهنية إلى جامعة فلسطينية أو مصنع أو مركز مهني.وكنتاج فعلي للأندية، أطلقت المجموعات الشبابية المنبثقة عن الأندية عشر مبادرات مجتمعية نفذها الأطفال في مجتماعاتهم واختاروا أفكارها من واقع المشكلات الاجتماعية، التي تعانيها مجتمعاتهم وبلداتهم العربية في القدس كمبادرة ” مازلت طفلة” في البلدة القديمة التي تسلط الضوء على مشكلة الزواج المبكر للقاصرين والقاصرات في القدس، وتطرح مخاطرها المتفاقمة في المجتمع الفلسطيني عبر سلسلة من المحاضرات التوعوية، ومبادرة ” إقرأ معنا” في سلوان التي أنشأ الأطفال فيها مكتبة تضم كتب وندوات اسبوعية لمناقشة الكتب والافلام الوثائقية للترويج لأهمية المطالعة.
نفذت المؤسسة نحو 26 ورشة عمل حقوقية في بلدات القدس كجبل المكبر، والعيساوية، وسلوان، والبلدة القديمة ومخيم شعفاط، حيث عُقدت الورشات في مجموعة من المدارس ومؤسسات المجتمع المدني،وقد شارك عدد من أولياء الأمور في اللقاءات التدريبية والتوعوية المتعلقة بقضايا حقوق الطفل، لرفع مستوى الوعي بحقوق الأطفالعند الاعتقال أو التوقيف.
وفي السياق ذاته أطلقت المؤسسة مجموعة من الورشات التوعوية التي استهدفت أطفال بلدات القدس المستهدفة ضمن مشروع “شبابنا قدها” بتدريبات مكثفة في قضايا الأمان الرقمي، وسبل الاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي التي نفذتها المؤسسات الشريكة للرؤيا الفلسطينية في بلدات القدس،حيث استهدفتالورشات أولياء الأمور والأطفال المتراوحة أعمارهم بين 13-18عاماً.
ولبناء خطط لحماية الأطفال في المناطق المستهدفة ، نظمت الرؤيا مع المؤسسات الشريكة خمسة ورشات عمل في المناطق المستهدفة لدراسة احتياجات الأطفال وفق ظروف كل منطقة، نتج عنها بلورة خطط تنموية لحماية حقوق الطفل وحرياتهم في كل بلدة .