الرؤيا الفلسطينية تسلم مستلزمات وقائيه لمواجهة فيروس كورونا في محافظتي طولكرم وسلفيت

 

سلمت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية (1000) حزمة من مواد التعقيم واللباس الواقي لمواجهة فيروس كورونا، والمخصصة لــ (20) مجموعة شبابية ناشطة مع الهيئات المحلية بمحافظتي طولكرم سلفيت لتوزيعها على العائلات، بتمويل من الكنيسة الدنماركية والنرويجية.
وأشاد محافظ طولكرم عصام أبو بكر بجهود مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، وما تقوم به من برامج ومشاريع في خدمة الشباب وتنمية قدراتهم وإمكانياتهم في خدمة المجتمع المحلي عبر تنفيذ العديد من البرامج ، والتي كان آخرها ما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا المستجد.
من جهته، ثمن محافظ سلفيت اللواء عبدالله كميل دور مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وما تقدمه بشكل دائم في سبيل تعزيز صمود أبناء شعبنا في محافظة سلفيت وخاصة في ظل جائحة كورونا، ومع حلول شهر رمضان المبارك، مؤكدا ان شعبنا سينتصر على هذا الوباء بوعيه ووحدته.
من جانبه أشار م. إياد خلف مدير الحكم المحلي في محافظة طولكرم إلى حالة الشراكة مع مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، من خلال ما تقدمه من عمل ومشاريع في خدمة شبابنا، والمجموعات الشبابية العاملة مع الهيئات المحلية على مستوى المحافظة، منوهاً إلى أهمية حزم التعقيم والتي من شأنها أن تساهم بالحد من انتشار فيروس كورونا.
وبدوره أشاد مدير الحكم المحلي في محافظة سلفيت السيد رائد مقبل بالالية التي تقوم بها مؤسسة الرؤيا الفلسطينية في تفعيل دور الشباب في المجتمع، وبالأخص في الهيئات المحلية في ظل جائحة كورونا وإدماج الشباب في لجان الطوارئ في الهيئات المحلية.
وحول جهود المؤسسة، أكد مدير برنامج التعليم في المؤسسة باسم بني شمسة أنه جرى تحويل جزء من الأنشطة في المؤسسة لمواجهة فيروس كورونا، وتحديداً في ظل الظروف التي يمر بها الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها توزيع بحزم تحتوي على مواد تعقيم ولباس واقي على 20 مجموعة شبابية ناشطة مع هيئات الحكم المحلي في محافظتي طولكرم وسلفيت والتي سيتم توزيعها على الاهالي لتعزيز الإجراءات الوقائية لمواجهة هذه الجائحة .