الرؤيا الفلسطينية تطلق فعاليات مشروع “شبابنا قدها” لحماية الأطفال في بلدات القدس

باشرت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية بإطلاق أنشطة وتدريبات مشروع “شبابنا قدها” المقرر تنفيذه في بلدات القدس بهدف تحسين سلوكيات الطلبة الفلسطينيين لاسيما المرتبطة بظاهِرَتيْ العنف والتنمّر، إضافة إلى رفع وعي الأطفال وأولياء أمورهم بقضايا حماية حقوق الأطفال، والأمان الرقمي، وسبل التصرف في حالات الاعتقال والتوقيف، وسبل التربية الإيجابية، بالإضافة إلى تعزيز العمل المشترك بين مؤسسات المجتمع المدني ووزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

وفي أولى مراحله؛ افتتحت المؤسسة سلسلة أندية تدريبية في مجال المناظرة والدراما تمّ البدء بتنفيذها في بلدات القدس الخمس المستهدفة وهي: مخيم شعفاط، والعيساويةوالبلدة القديمة، وسلوان، وجبل المكبر. واستهدفت الأندية في مجملها مائتين وخمسين طفلة وطفل مقدسي موزعين على عشرة مجموعات، ومن المقرر أن يتمم كل مشارك ومشاركة ما معدله “ثلاثين ساعة” في إحدى الأندية، والمشاركة في تقديم عروض درامية و مناظرات تسلط الضوء على حقوق الطفل الفلسطيني وسبل حمايتها في المجتمع الفلسطيني؛ بالشراكة مع خمسة مؤسسات قاعدية في البلدات ذاتها.

وفي مرحلة لاحقة، سيسعى مشروع “شبابنا قدها” إلى تشكيل لجنة خاصة بحماية الطفل في القدس، تهدف الى العمل على متابعة حالات الأطفال لاسيما المحتاجة لوجود تدخلات مجتمعية ونفسية، وسينفذ عمل اللجنة بطريقة تنسيقية تفاعلية ما بين مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، وعشرة مؤسسات أخرىستقدمالدعم المهني وفقاً لاختصاص كل منها.

ومن المقرر أن يستهدف مشروع “شبابنا قدها” نحو ألفين ومائتين طالبة وطالب فلسطيني تتراوح أعمارهم بين  (14-17 عاماً )؛ يتم اختيارهم من عشرة مدارس في محافظتيْ القدس والخليل، إلى جانب ستة مؤسسات قاعدية عاملة في المحافظتين خاصةً؛ البلدة القديمة في الخليل والبلدة القديمة في القدس ومخيم شعفاط، وسلوان وجبل المكبر والعيساوية).

وتنفذ مؤسسة الرؤيا الفلسطينية مشروع شبابنا قدها في مدينتيْ القدس والخليل بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي، إضافة لمجموعة من المؤسسات القاعدية العاملة في كلتا المحافظتيْن.