“الرؤيا الفلسطينية” و”أمان” تطلقان “اللجنة الشبابية للمساءلة” في طولكرم

أطلقت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وبالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان”، اللجنة الشبابية للمساءلة في مدينة طولكرم الهادفة في جوهرها الى تفعيل دور الشباب في الرقابة على ادارة الشأن والمال العام بشكل عام، وعلى أعمال وخدمات وأداء الهيئات المحلية بشكل خاص ،حيث تضم اللجنة في عضويتها مجموعة من النشطاء الشباب الفاعلين كممثلين عن الفئات المجتمعية في المدينة.

وبمشاركة مجتمعية واسعة وبحضور ممثلين عن المؤسسات والدوائر الحكومية والقطاع الخاص في طولكرم، أطلقت المؤسستان اللجنة الشبابية للمساءلة وأفصحتا عن أبرز مخططات أعمالها وأهدافها المرجوة. فمن المقرر أنتعمل اللجنة على تقديم دراسة لاحتياجات المدينة بقطاعاتها المختلقة، والضغط على صناع القرار لتلبية احتياجات المواطنين في المدينة، مستعينةبحملات الضغط والمناصرة والمبادرات المجتمعية.

و قال الناشط الشبابي،سلام أبو الصفا في كلمة للجنة التزامها بإتمام الواجبات الموكلة اليها كلجنة تضم شبابا فلسطيني يعتز بانتمائه، ويسعى لتكريس مبدأ المواطنة الصالحة، ويعمل على مساءلة الجهات المسؤولة متأملا مساندتها في تحقيق غايات اللجنة الشبابية،والسعي لاحتضانكل من شأنه أن يعزز الشفافية ويزيد الثقة.

وأوضح منسق برنامج رفع الوعي المجتمعي في مؤسسة “أمان” سائد قزمار،بأنائتلاف أمانيُعنى بتشكيل اللجان الشبابية التي يتم تدريبها بشكل مكثف لبلورة المبادرات وتنفذيها على أرض الواقع؛ ليكون لها دور رقابي ومساند في ضمان تقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني.
وأضاف قزمار: “تعمل مؤسسة أمانمنذ تأسيسها عام 2000 فيتعزيز النزاهة ومبادئ الشفافية ونظم المساءلة ومكافحة الفساد بكافة أشكاله.

وتضمّن الاحتفال عرضاً لفيلم عن تجارب سابقة في تشكيل سبع لجان محلية في قرى مختلفة، تم تتويجهم سابقاً ضمن مشروع “تجاوب”،أحد مشاريع مؤسسة الرؤيا الفلسطينية. وفي الختام تم توقيع ميثاق الشرف من قبل اللجنة والمناصرين.

ويأتي عمل مؤسسة الرؤيا الفلسطينية في تشكل اللجنة الشبابية للمساءلة في مدينة طولكرمبالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة-أمان، بدعم من حكومات هولندا والنرويج ولكسمبورغ.