“كرنفال” و”متحف الشارع”.. عروض ثقافية تجوب شوارع نابلس

أطلقت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية بالأمس في مدينة نابلس، وبدعم من الاتحاد الاوروبي، الحدثين الثقافيين “كرنفال الشارع” و “متحف الشارع” اللذان أحيتهما مجموعة من الفرق الفنية والموسيقية الفلسطينية والاوروبية في المدينة وسط اقبال واسع من الجمهور الذي وفد من المدن الفلسطينية للمشاركة في فعاليات الكرنفال المتنوعة.
‎و انطلقت القافلة الثقافية “كرنفال الشارع” من شارع غرناطة لتجوب شوارع مدينة نابلس بجملة من العروض الفنية والموسيقية تعمدت فيها الفرق الفلسطينية والاوروبية المشاركة الى إحياء عروضاً مشتركة أظهرت روح التناغم الفني والموسيقي بين الثقافات المتنوعة وساهمت في تعزيز الثقافة والهوية الفلسطينية وتجانسها مع الفنون الأوروبية.

‎عروض السيرك البهلوانية التي قدمتها فرقة “سيرك الشارع” الفلسطينية، والرقصات الاستعراضية على الدراجات الهوائية التي قدمتها فرقة BCX، شارك في الحدث الثقافي أيضاً الفنان الفسطيني زيد هلال وفرقته الموسيقية، والعرض الموسيقي الاستعراضي الذي جمع الفنان البريطاني سام كومبر Sam Comberعلى آلة السكسفون مع الفنانة الفرنسية دالفي دوبوا Dalphee Duboisالتي قدمت عرضاً للرقص المعاصر على أنغام الموسيقى، وبطابعها الفلسطيني ملأت فرقة زيتونة للدبكة الشعبية فضاء المكان لتعلوا معها أصوات الجمهور بالأهازيج والتعاليل الفلسطينية وضحكات الأطفال الذين تفاعلوا بدورهم مع عروض المهرجين للأطفال وألعاب الخفة.

وجنباً الى جنب كرنفال الشارع افتتحت المؤسسة و الاتحاد الاوروبي متحف الشارع في خان الوكالة في نابلس، والذي يجمع لوحات فنية لثمانية فنانيين فلسطينيين وأوروبيين تعكس قضايا وثقافات متنوعة ويستمر لمدة شهر، حيث شارك في افتتاح المتحف ممثل الاتحاد الاوروبي يورس هيرن وممثلين عن وزارة الثقافة ومحافظة نابلس، حيث عبّر هيرن في كلمته الافتتاحية عن سعادته بهذا التناغم الفلسطيني والاوروبي في الفنون البصرية والموسيقية، مؤكداً على اهتمام الاتحاد الأوروبي بتعزيز الثقافة والهوية الفلسطينية وإشراكها مع الثقافة الاوروبية وعناصرها المختلفة، جنباً الى جنب دعم التراث المعماري في نابلس.

‎وعن الحدثين الثقافيين، قال المدير التنفيذي لمؤسسة الرؤيا الفلسطينية رامي ناصر الدين، إن كرنفال ومتحف الشارع جزء من سلسلة فعاليات وأنشطة ثقافية تنفذها المؤسسة ضمن مشروع حبكة الممول من قبل الاتحاد الأوروبي و الهادف في جوهره الى تعزيز الثقافة والهوية الفلسطينية وتقوية الروابط الثقافية مع الحضارات والثقافات الأوروبية، وإظهار المزيج التراثي الفلسطيني-الأوروبي عبر دمجها داخل المجتمعات الفلسطينية والتعرف عليها وتقديم عروض فنية وموسيقية مشتركة تحيي روح التناغم.

‎مضيفاً “من المقرر أن نطلق موكب “كرنفال الشارع” والمتحف تباعاً في المدن الفلسطينية “المستهدفة خلال شهر تشرين الثاني

‎وعن مشاركتها، عبر الفنان البريطاني “سام
‎كومبر” Sam comber عن سعادته بخوض تجربة “كرنفال الشارع” في مدينتي نابلس وحلحول ومشاركة عرضه الموسيقي على آلة الساكسفون في فلسطين لأول مرة، كجزء من سلسلة عروض فنية فلسطينية وأوروبية وعشرات الفنانين التي منحنا “الكرنفال” الفرصة للتعرف عليهم وفنونهم الإبداعية.

‎وتنفذ مؤسسة الرؤيا الفلسطينية “كرنفال الشارع” و”متحف الشارع” ضمن مشروع حبكة في مدن القدس ، غزة، الخليل ونابلس بدعم من الاتحاد الأوروبي، بهدف تشجيع المجتمعات الفلسطينية المهمشة على الإقبال على الثقافة، وزيادة الوعي بمساهمة الاتحاد الأوروبي في القطاع الثقافي الفلسطيني من خلال تنفيذ مجموعة من الفعاليات والأنشطة سعياً الى توفير فرص ثقافية، تسمح بتجربة أشكال ثقافية جديدة، ورفع الوعي بالجهات الفاعلة التي تؤثر على المشهد الثقافي المحلي والدولي.