حملة عمّرها بلون/ لمجابهة التلوث البصري في القدس

نفذت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية حملة ”عمّرها بلون“ بالشراكة مع احدى عشرة مؤسسة مقدسية، ضمن مشروع حراك بدعم من الاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع مساعدات الكنيسة الدنماركية ” DCA“.

رسالة الحملة:
التلوث البصري مشكلة لا تتعلق بالاحتلال فقط، بل تتعلق بثقافة المجتمع الفلسطيني التي اخترقتها سياسات الاحتلال الاسرائيلي، وجعلت الفلسطينيين في القدس لا يتعاملون مع المدينة بصفتها ملكاً لهم ولأبنائهم من بعدهم، وحرمتهم من قيمة الانتماء للمدينة ومساحاتها ومبانيها. ولذلك تكمن أهمية هذه الحملة في ضرورة التأكيد على انتماء المقدسيين لمدينتهم، وصمودهم فيها من خلال حفاظهم على المدينة ومظرها البصري والتعامل مع مساحاتها بانها مساحة وجزء من بيت كل فلسطيني وفلسطينية.

تلخصت أهداف الحملة بهدفيْن أساسيْن:
العمل على القضاء على مظاهر التلوث البصري في القدس المحتلة.
تحسين وتطوير المظهر العام لمدينة القدس كأداة لمواجهة البيئة القهرية التي تفرضها سلطات الاحتلال الاسرائيلي.