متحركين

نقش وهوية

صُمّم هذا المشروع  لتعزيز مُشاركة الشّباب الفلسطيني في دعم التغييرالاجتماعي والسّياسي على صعيد الوطن، إذ يهدف إلى تطوير مواقف مشتركة بين الشّباب الفلسطيني حول القضايا السّياسية والاجتماعية ذات الاهتمام الوطني من خلال بناء سياسات ومقترحات  لتغيير الأوضاع السياسية والاجتماعية، كما يهدف إلى تمكين الشباب الفلسطيني في مختلف الحدود الجغرافية للعمل معاً، حتى يتمكنوا من التغلب على الانقسامات الجغرافية والسياسية، مع تطوير استراتيجيات سليمة لتحقيق تقرير المصير، واقتراح بدائل سياسية واجتماعية وانتزاع الحقوق للفلسطينين.

استهدف المشروع 60  شاباً وشابة من الشباب الفلسطيني يمثلهم 20 مشاركاً ومشاركة تتراوح أعمارهم ما بين(20-29 عاماً)  من الضفة الغربية، والداخل المحتل، وقطاع غزة. ويرتكز المشروع بالأساس على عقد اجتماعات شهرية، تلم شمل الشعب الواحد بدون حواجز سياسية أو حتى جغرافية. وفيما يلي أهم إنجازات المشروع التي تم تحقيقها:

-لقاءات وطنية تجمع الشّباب الفلسطيني من التجمعات الثلاثة في الضفة الغربية والمناطق المحتلة عام 48 وقطاع غزة، تم من خلالها تناول مستجدات العمل لحملة متحركين لأجل فلسطين، والتخطيط لسيرورة العمل.

– تنفيذ ثلاثة أيام دراسية استهدفت 180 شابا وشابة من  فلسطين كافة، و تم التطرق خلالها إلى الهُوية الفلسطينية وكيفية تعريفها، وتوعية المشاركين لسياسات الاحتلال في انتهاك الحق في حرية الحركة والتنقل، وكيف تؤثر على شرذمة الهوية الفلسطينية.

-إطلاق حملة حول التوعية اتجاه ممارسات شركة إتش بي، التي تزود الاحتلال الإسرائيلي بالأدوات والتقنيات التي تُستخدم على الحواجز، وتعيق بها الحركة والتنقل للفلسطينين. بالتالي هدفت الحملة إلى تكبيد شركة إتش بي  خسائر مادية، وذلك باتجاه التأثير على موازين القوى الاقتصادية لدولة الاحتلال.

– عمل ورشات في الجامعات الفلسطينية لرفع وعي طلبة الجامعات حول أهمية مقاطعة الاحتلال وتحديداً مقاطعة شركة إتش بي

-إصداردليل تدريبي بعنوان ” نهج للتغييرالمجتمعي والسّياسي” والموجه إلى كل شــاب وشــابة لديهــم مــا يقدمونــه لهــذا المجتمــع، فالتغييــر المجتمعــي كما يُظهر الدليل يبــدأ بفكــرة نســعى جاهديــن مــن أجــل الحشــد لهــا وتحقيقهــا فــي نهايــة المطــاف.

بدأ المشروع أولى مراحله في منتصف عام 2013  واستمر حتى العام 2016 بتنفيذ كل من مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، وجمعية شباب العرب- بلدنا، وهيئة خدمة الأصدقاء الكويكرز- مكتب غزة، والشبكة: شبكة السياسات الفلسطينية، وبدعم من المكتب الإقليمي لهيئة خدمات الأصدقاء الأمريكية– كويكرز